الإعلام الإلكتروني · الشبكات الإجتماعية · تغريدات اعلامية

دورة مهارات التواصل مع وسائل الإعلام

سعدت بتقديم "دورة مهارات التواصل مع وسائل الإعلام" بمشاركة @Dr_AliAlanazi و @majed_Jaafr في #الطائف.وشكراً لـ #جمعية_مراكز_الأحياء_بالطائف على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، واتمنى لهم التوفيق. pic.twitter.com/kKdvDJepgX — هاني الغفيلي (@haniws) March 3, 2018

الإعلام الإلكتروني · الشبكات الإجتماعية · عروض البرنزنتيشن

رحلة إلى “مستقبل الإعلام”

مشاركتي في مؤتمر “داتاماتكس” تحت عنوان “رحلة إلى مستقبل الإعلام” والذي اقيم في “الريتز-كارلتون، المركز المالي، دبي” . ‬⁩ ويتضمن “ملف العرض” الصعوبات التي تواجه الممارسين في هذه الصنعة الإعلامية، وبعض سمات هذا المستقبل، واستعراض لنخبة من آراء المختصين. رحلة إلى مستقبل الإعلام from Hani AlGhofaily

مقالات اعلامية · الإعلام الإلكتروني · الشبكات الإجتماعية

للأسف.. الإعلام لا يديره إعلاميون!

أصبحت وسائل الإعلام من مؤسسات صحافية، وقنوات فضائية، وأخرى إذاعية، تعيش مأساة حقيقية، و”كارثة” بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى، فعصب استمرار تلك الوسائل هي الموارد المالية ولا شيء سواها، فهي تتكفل بدفع رواتب العاملين واستقطاب الكفاءات والتسويق والانتشار والتطوير. وبالرغم من كون أغلب مسيّري وسائل الإعلام على علم ودراية بهذا التحول، فهم يعايشون… Continue reading للأسف.. الإعلام لا يديره إعلاميون!

اشياء أخرى

مكعبات الحياة الـ60!

بداية كل عام احاول ان اضع اهداف واسعى إلى تحقيقها كحال اغلب الشباب، بعضها اهداف حالمة أشبه بالمستحيل، وبعضها تستلزم جهد ومثابرة وبعضها عادية وقريبة المنال، ولكن وفي نهاية العام وبكل أسف اكتشف ان غالبية النقاط التي وضعتها لم تتحقق! وإن كان عدد من هذه النقاط كان بالإمكان تحقيقها في شهر واحد فقط! الإسبوع الماضي،… Continue reading مكعبات الحياة الـ60!

مقالات اعلامية

ما مستقبل التقنية خلال الربع قرن القادم!؟

قبل 10 سنوات عندما كنت محرراً تقنياً في جريدة الرياض أعددت تحقيقا لاستشراف المستقبل بعنوان “ما هو مستقبل التقنية خلال ربع قرن من الآن!؟” وشارك فيه نخبة من الشخصيات والذي لها حضور بارز في سماء التقنية في ذلك الوقت. وكانت الإجابات والتعليقات مزيجا بين الأماني والتخيلات وبعضها كانت أشبه بضرباً من الخيال، ولولا الأمانة الصحفية… Continue reading ما مستقبل التقنية خلال الربع قرن القادم!؟